الأشرطة

تضم مجموعة الأشرطة منتوجات مختلفة الوزن والسماكة ولها القدرة على مقاومة درجات حرارة عالية جدا:

  • 500
  • 700
  • 1000 درجة مائوية.

مواصفاتها: الإرتفاع: من 10 مم إلى 200 مم, السماكة:من 0.08 مم إلى 6.0 مم.

بعض الأمثلة من الاستعمالات: في قطاع الدراجات النارية: تستخدم أشرطة كليفرز الإيطالية لدى دراجات السباق وبالتحديد للأنابيب التي تمر تحت المقعد ومؤخرة الدراجة وذلك لحماية راكبها ولتفادي ارتفاع الحرارة أكثر من اللازم أو لتفادي انقطاع بعض المكونات الكربونية أو البلاستيكية. لدى الدراجات الشخصية: وفقا لما يقتضيه مظهر هذا النوع الشخصي من الدراجات النارية, تستعمل الأشرطة ذات الألوان الداكنة والتي وقعت معالجتها بالمكون المعدني الفيرميكوليت لتثبيت القنوات الخارجية الخاصة بالتخلص من النفايات. لدى دراجات الطرق الوعرة والدراجات البخارية: حيث كثيرا

الأقمشة

تتماشى مع عدة درجات حرارة:

  • 500
  • 600
  • 700
  • 800
  • 1000
  • 1200 درجة مئوية.

اللمسات:

يمكن تزويد هاته الأقمشة بلمسات مختلفة فيمكن تسليمها مطلية أو مبللة كليا أو مصفحة حسب ما يقتضيه استعمالها وحسب متطلبات الحريف. للمزيد من المعلومات, الرجاء زيارة الفقرة الخاصة بالمنتوجات > لمسات.

لباد من الألياف البللّوريّة

حرارة العمليّة: الى حدّ 500 درجة مائويّة

السّماكة: من 100 كغ/م3 إلى 170 كغ /م3

ملاحظة: يمكن طلب إقتران كلّ الفيلترات بورقة من الألومينيوم

الحزم: يمكن إشتراء الفيلترات على شكل لفّات بعلوّ عادي قدره 1000سم، و لكن يمكن طلب لفّات بعلوّ خارق للعادة و تكون على شكل قطع مجزّئة ملفوفة

لباد للتّطبيق و أمثلة

بحريّة و ملاحيّة:

عزل حراري: حشو فرشات ذات فتحات، توربو، أحذية، ضمّادة، صمّامات، مفاصل

عزل صوتي: طبقة من مركّبات ذو طوابق متعدّدة لعزل ضجيج الألات.

اللّباد

  • لباد مصنوع من ليف الزجاج
  • لباد مصنوع من ليف السليكا
  • لباد مصنوع من ليف بازلتي
  • لباد مصنوع من ليف خزفي
  • لباد مصنوع من ليف الكربون

اللّيفة البلّوريّة

اللّيفة البلّوريّة هي مادّة تستعمل لإنتاج موادّ مركّبة أو بالأحرى موادّ هيكليّة متقدّمة متضمّنة لعدّة مكوّنات متكاملة فيما بينها لإنتاج موادّ ذات ميزات ميكانيكيّة مذهلة. التّجربة عامّة تنصّ على أنّ البلّورالمتألّف هومادّة هشّة. إذا وقع غزله بأقطار أقلّ من العاشر ملّيمتر فإنّه سيفقد ميزته الهشّة للتتحوّل هذه الأخيرة إلى مادّة ذات مقاومة ميكانيكيّة عالية. هذا لأنّ هشاشة البلّورالعادي سببها كثرة عيوب عميلّة التبلورالّتي تتفاعل كميكرو كسور ومناطق تركيز للجهود. على العكس من ذلك، اللّيفة البلّوريّة لا تحتوي على هذه العيوب التي تكون نتيجتها مقاومة ميكانيكيّة جدّ عالية. نميّز بين أنواع مختلفة من الألياف بحسب صفاتها والتّي تؤثّرعلى وظيفتها. الألياف البلّوريّة تستعمل بشكل كبير في إنتاج المركّبات الهيكليّة في الميدان الفضائي، في الميدان البحري، في ميدان السيّارات مرتبطة بمصفوفات مختلفة مثلا بولي أميد أو بقوّة الصّلب ، على العموم " بلاستيك صلب" مصطنع. كليفرز الإيطاليّة إغتنمت منذ 30 سنة ميزات الألياف البلّوريّة في ميدان العزل الحراري والصّوتي منتجة وموزّعة تجاريّا موادّ قاعدتها صوفا بلّوريّا. الصّوف البلّوريّ يتمّ إنتاجه عن طريق إنصهار بدرجة حراريّة بين 1.300 و 1.500 درجة مائويّة خليطا من البلّوروالرّمل يقع تحويلهما فيما بعد إلى ألياف مع إظافة مادّة لازقة ترفّع من درجة التّماسك بين الألياف المتحصّل عليها. هذه المادّة اللّازقة هي الجزء الأساسي والسرّالصّناعي لعمليّة إنتاج الصّوف البللّوري. هذه اللّيفة يقع تسخينها بحوالي 200 درجة مائويّة و توضع تحت الصّقل لمنحها المزيد من المقاومة الميكانيكيّة والإستقرار. في النّهاية الصّوف البللّوري يقع مشطه ولفّه أو قطعه للحصول بذلك على لفّات أو لوحات أو بوبينات.

لبطانيات المضادة للحرائق

البطانيات المضادة للحرائق

درست شركة كليفرز الإيطالية منتوجات للوقاية وللتدخل في حالة حريق. أحد أبسط هذه المنتوجات ولكن أكثرها نجاعة وفورية هي البطانية المضادة للحرائق "كليفرز بلانكت". ابتكرت بطانية "كليفرز بلانكت" بطريقة تجعلها أداة عملية وسهلة الإزالة كما أنها متوفرة في أحجام مختلفة وبأوزان أساسية تتماشى مع نوعية البيئة التي يجب أن تستعمل فيها وحسب حاجيات الحريف.

متى وأين تستعمل "كليفرز بلانكت"؟ هناك حرائق (أي اشتعال مع وجود لهيب خارج عن السيطرة) ذات طبائع مختلفة:

لباد الألياف الخزفيّة

تصنع الألياف الخزفية من ألياف عضوية تكون قد دخلت في مرحلة التفكك الحراري. إن هذه المواد الأولية مستحضرة بنفس التكنولوجيات المستعملة في تحضير الألياف العضوية التقليدية. ويقع استخدام الألياف الخزفية بالخصوص كألياف مقاومة للصهر في حالات تفوق درجة الحرارة فيها ال1000 درجة مئوية كما تتميز بتركيبة متعددة البلور ومتبلورة. وتستعمل الألياف الخزفية المقاومة للصهر على وجه الخصوص في حالات العزل الحراري ذات درجات الحرارة العالية كما تستعمل كذلك في إنجاز بعض المكونات الخاصة. وتأتي في شكل أسلاك أو ألياف رقيقة جدا. ويمكن أن تستعمل الألياف ذات الأسلاك الموحدة الأكبر حجما أو الألياف متعددة الأسلاك في عمليات تحويل النسيج (غزل, حبل, نسيج مستحضر مسبقا). إن خصائص هذه الألياف مرتبطة بتركيبة المادة الرقيقة المرتبطة بدورها بالطبيعة الخاصة بكل ليف. وتتوفر لدى شركة كليفرز الإيطالية الألياف الخزفية المحافظة على البيئة.