اللّيفة البلّوريّة

اللّيفة البلّوريّة هي مادّة تستعمل لإنتاج موادّ مركّبة أو بالأحرى موادّ هيكليّة متقدّمة متضمّنة لعدّة مكوّنات متكاملة فيما بينها لإنتاج موادّ ذات ميزات ميكانيكيّة مذهلة. التّجربة عامّة تنصّ على أنّ البلّورالمتألّف هومادّة هشّة. إذا وقع غزله بأقطار أقلّ من العاشر ملّيمتر فإنّه سيفقد ميزته الهشّة للتتحوّل هذه الأخيرة إلى مادّة ذات مقاومة ميكانيكيّة عالية. هذا لأنّ هشاشة البلّورالعادي سببها كثرة عيوب عميلّة التبلورالّتي تتفاعل كميكرو كسور ومناطق تركيز للجهود. على العكس من ذلك، اللّيفة البلّوريّة لا تحتوي على هذه العيوب التي تكون نتيجتها مقاومة ميكانيكيّة جدّ عالية. نميّز بين أنواع مختلفة من الألياف بحسب صفاتها والتّي تؤثّرعلى وظيفتها. الألياف البلّوريّة تستعمل بشكل كبير في إنتاج المركّبات الهيكليّة في الميدان الفضائي، في الميدان البحري، في ميدان السيّارات مرتبطة بمصفوفات مختلفة مثلا بولي أميد أو بقوّة الصّلب ، على العموم " بلاستيك صلب" مصطنع. كليفرز الإيطاليّة إغتنمت منذ 30 سنة ميزات الألياف البلّوريّة في ميدان العزل الحراري والصّوتي منتجة وموزّعة تجاريّا موادّ قاعدتها صوفا بلّوريّا. الصّوف البلّوريّ يتمّ إنتاجه عن طريق إنصهار بدرجة حراريّة بين 1.300 و 1.500 درجة مائويّة خليطا من البلّوروالرّمل يقع تحويلهما فيما بعد إلى ألياف مع إظافة مادّة لازقة ترفّع من درجة التّماسك بين الألياف المتحصّل عليها. هذه المادّة اللّازقة هي الجزء الأساسي والسرّالصّناعي لعمليّة إنتاج الصّوف البللّوري. هذه اللّيفة يقع تسخينها بحوالي 200 درجة مائويّة و توضع تحت الصّقل لمنحها المزيد من المقاومة الميكانيكيّة والإستقرار. في النّهاية الصّوف البللّوري يقع مشطه ولفّه أو قطعه للحصول بذلك على لفّات أو لوحات أو بوبينات.